الثلاثاء، 4 سبتمبر، 2012

سندريلا .." أنا "


أعذارُكَ يا هذا ما عادت ناجِعه ..

ولا عَدَمُّكَ أيضاً أذاقني الفاجعه ..

فإن أنتَ رحَّلت .. فذاك إني راضِيه ..

وليس سكوتي {" يا أنتَ "} قلةُ عاطِفه ..

فـ أنا .. ولست أعوذُ بالله منها .. أنا .. لستُ بِغانيه !!

ولا كما يشتهي " الطبلُ " أرقصُ حافيه ..

أنا يا أنتَ .. بعدكَ .. زارتني العافيَه ..
 
لا .. كِذباتٌ .. يقضاتٌ .. و لا أُحِبُكِ واهيه ..
 
 اليوم أنت لها .. " بالتوفيقاتِ الكافِيَه "



ويبقى أميرُ سندريلا لا يرضى الا { هي !!

فَاطِمَهْ
31-07-2012


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق